إعلان

المتابعون

العملية سيرلي sirli من مكافحة الإرهاب إلى قتل المدنيين./ عبدالله الشريف في حلقة العملية سيرلي.

 عبدالله الشريف حلقة العملية سيرلي.





قدم اليوتيوبر المصري عبدالله الشريف حلقة يوم الخميس الموافق 25/11/2021، حلقته المعتادة على قناته على منصة اليوتيوب والتي جائت بعنوان "العملية سيرلي".


وتحدث عبدالله الشريف في حلقة العملية سيرلي عن وجود اتفاق بين وكالتي الإستخبارات المصرية والفرنسية يشمل عملية سرية تهدف إلى حماية الحدود المصرية الليبية والتي تمتد أكثر من 12000 كيلو متر.


وكان الهدف الرئيسي لهذه العملية هو مراقبة الأهداف الإرهابية على طول الخط الحدودي بين البلدين وذلك ضمن خطة الحكومة المصرية في الحفاظ على أمن الوطن.


ولكن تغيرت الأهداف من مراقبة الإرهابيين إلي مقتل المهربين والمدنيين وفق التسريبات التي عرضتها القناة الثانية الفرنسية وكذلك المستندات الرسمية السرية التي حصل عليها موقع "اكشف" الفرنسي.


تحول العملية سيرلي من مكافحة الإرهاب إلى قتل المدنيين والمهربين.


بحسب الوثائق السرية التي تم الحصول عليها وتهريبها قال عبدالله الشريف في حلقته اليوم أن العملية سيرلي بدأت في شهر فبراير من العام 2016 بمشاركة عشرات الفرنسيين منهم العسكريين ومنهم المدنيين المدربين وبإستعمال أجهزة تنصت عالية الدقة وكذلك بإستخدام طائرة خاصة بمهام المراقبة والاستطلاع من طراز merlin وتعد هى الأداة الرئيسية في هذه العملية.


وأكمل عبدالله الشريف حديثه قائلا أنه بالفعل بدأ العمل بين الفريق الفرنسي والمصري لاستطلاع أي تحركات إرهابية في الحدود المصرية الليبية ولكن سرعان ما تحول الأمر من مراقبة الأهداف الإرهابية إلى مراقبة جميع التحركات على طول الحدود سواء كانت مدنية أو حتى تحركات مهربين مواد غذائية أو مهربين مواد محظورة كالاسلحة وغيرها.


وكشفت الوثائق السرية المسربة عن تورط الفريق الفرنسي والمصري في قتل العديد من المدنيين حيث تم ارسال تقارير من الفريق الفرنسي إلى وكالة الاستخبارات الفرنسية تفيد بأن عملية المراقبة والاستطلاع تحولت من مراقبة والاستطلاع للاهداف الإرهابية إلى ارشاد وتتبع التحركات المدنية على الحدود والتعامل الفوري بالقصف من السلاح الجوي المصري لهذه الأهداف.


مقتل أكثر من 40000 مصري وتدمير 10000 مركبة.



منذ بدأ العملية سيرلي في مصر فقد تم الإعلان رسميا في تصريحات متفرقة لمكتب الرئاسة المصرية أنه تم تدمير أكثر من 10000 مركبة كانت تقل مهربين وإرهابيين شملت مقتل أكثر من 40000 شخص.


وبحسب ما استشهد به عبدالله الشريف في حلقة العملية سيرلي من عمليات شملت مقتل مدنيين كثيرون في هذه العملية ومنها مقتل السياح المكسيك والمهندس المصري أحمد الفقي وإثنين من زملاؤه.


فإن ذلك قد فتح منفذ للشك في نجاح هذه العملية وكذلك وجود شك كبير حول عدد المدنيين الذين لقوا حتفهم جراء تلك العملية وذلك وفق التسريبات التي تفيد أن هناك مركبات تم قصفها كانت تقل مهربين مواد غذائية مثل الأرز ومستحضرات التجميل وغيرها من المواد التي لا تندرج تحت بند الإرهاب.


شارك الموضوع
تعليقات
AdSpace768x90
مكان لاعلان