إعلان

المتابعون

فلسطين تنتفض ضد الإحتلال الإسرائيلي./ 35 شهيد فلسطيني و5 قتلى إسرائيليين والتصعيد مستمر.

 فلسطين تنتفض ضد الإحتلال الإسرائيلي.



تشهد دولة فلسطين إشتباكات عنيفة في جميع أرجائها سواء في القدس أو في غزة أو حتى في الداخل المحتل وذلك على مدار أكثر من أسبوع من المواجهات بين الفلسطينيين وبين قوات الأحتلال الإسرائيلي.


وكانت شرارة المواجهات قد بدأت منذ حوالي أسبوع في حي الشيخ الجراح الذي يتعرض لإنتهاكات كبيرة من قبل المستوطنين الإسرائيليين والقوات الإسرائيلية وذلك في محاولة لتهجير أهالي الحي والإستيلاء على منازلهم.


واستمرت المواجهات في حي الشيخ الجراح لعدة أيام حتى امتدت إلى داخل المسجد الأقصى حيث شهد مواجهات عنيفة بين المرابطين والقوات الإسرائيلية والتي مازالت مستمرة حتى الآن.


كتائب القسام تبادر بقصف إسرائيل.



على غير العادة ونتيجة للغيرة المبررة على المسجد الأقصى والقدس قامت كتائب القسام الجناح العسكري لحركة حماس بغزة بإطلاق العديد من الصواريخ بإتجاة المدن الفلسطينية المحتلة ومن أهمها مدينة عسقلان والمدن المجاورة لقطاع غزة وذلك بالأمس الثلاثاء وتعد هذه هى المرة الأولى التي تكون المقاومة الفلسطينية هى الفعل وليس رد الفعل كما جرت العادة سابقا.


ومن جانبها قامت القوات الإسرائيلية بقصف قطاع غزة جويا وبحريا مما أسفر ذلك عن سقوط ما يقرب من 35 شهيد بينهم 10 أطفال ومئات الحرجى، بينما ردت فصائل المقاومة الفلسطينية متمثلة في سرايا القدس الحناج العسكري لحركة الجهاد الإسلامي وكتائب القسام الجناح العسكري لحركة حماس بإطلاق مايقرب من 1000 صاروخ حتى الأن على المدن الفلسطينية المحتلة ومنها عسقلان وبئر السبع وصولا إلى تل ابيب.


35 شهيد فلسطيني و5 قتلى إسرائيليين نتيجة الإشتباكات حتى الآن.


كما ذكرنا سابقا فإن الحصيلة من الشهداء الفلسطينيين حتى الأن قد بلغت 35 شهيدا في قطاع غزة وذلك نتيجة قصف الطيران الإسرائيلي للمنازل في القطاع كما خلفت الغارات الإسرائيلية أكثر من 270 مصابا حتى هذه اللحظة.


بينما وصل عدد القتلى الإسرائيليين نتيجة القصف الصاروخي للمقاومة إلى 5 قتلى إسرائيليين بينهم سيدة وطفلها مؤخرا في مدينة اللد المحتلة وذلك بعد قتل مستوطن إسرائيلي شاب فلسطيني وإصابة أخر بالرصاص.


بينما أعلنت وسائل الإعلام الإسرائيلية عن سقوط أكثر من 60 مصابا حتى الأن جراء القصف الفلسطيني المستمر على الأراضي المحتلة.


إسماعيل هنية وبينيامين نتنياهو يصران على التصعيد.


في مؤتمرين مختلفين في نفس التوقيت تقريبا قال رئيس المكتب السياسي لحركة حماس إسماعيل هنية أن فصائل المقاومة ستستمر في قصف المدن الفلسطينية المحتلة إذا إستمر الإحتلال الإسرائيلي بإنتهاك المسجد الأقصى وضرب المقدسيين الفلسطينيين.


كما دعى هنية الشعب الفلسطيني بالتوحد والإستمرار في إنتفاضته ضد الإحتلال الإسرائيلي وكذلك دعى جميع الفصائل الساسية إلى التوحد من أجل صد العدوان الإسرائيلي على البلاد.


ومن جانبه أعلن رئيس الوزراء الإسرائيلي بينيامين نتنياهو عن إستمرار القصف الجوي لقطاع غزة وعدم إنتهائه حتى يتم القضاء على جميع المواقع التي تقوم بقصف المدن الفلسطينية المحتلة.


كما أكد على أن القوات الإسرائيلية قد إستطاعت تدمير أكثر من 500 موقع للمقاومة ومقتل العشرات من المخربين على حد وصفه ومن المتوقع أن تستمر الإشتباكات والمواجهات الدامية بين المقاومة الفلسطينية وقوات الإحتلال الإسرائيلي لعدة أيام أخرى.


تحديث....

أحداث يوم الأربعاء في فلسطين الموافق 12/5/2021.


إرتفع عدد الشهداء الفلسطينيين إلى أكثر من 64 شهيد حتى الأن بنهاية اليوم الأربعاء 12/5/2021. بينما ارتفع عدد القتلى الإسرائيليين إلى أكثر من 12 قتيلا حتى هذه اللحظة كما شهد اليوم الأربعاء معارك كثيفة في الداخل المحتل وكذلك شهد غارات مكثفة على قطاع غزة مما أدى إلى تدمير كافة المباني الخاصة بالداخلية الفلسطينية في القطاع وكذلك عدد من الأبراج السكنية.


كما شنت المقاومة عمليتين استهدفا مركبات عسكرية للقوات الإسرائيلية مما ادى إلى مقتل 6 من أفراد القوات الإسرائيلية، كما شهدت المدن الداخلية المحتلة مناوشات عديدة بين الفلسطينيين والمستوطنين ادت إلى نشوب الكثير من الحرائق في أماكن متفرقة.


ومن جانبه قال الرئيس الفلسطيني محمود عباس أن القدس ستظل دائما وأبدا عاصمة فلسطين ولا يمكن المساس بذلك وذلك أثناء إلقائه خطاب توضيحي لما يحدث في فلسطين.


وارتفع عدد الصواريخ التي أطلقتها فصائل المقاومة إلى ما يقرب من 2000 صاروخ حتى الأن صوب الأراضي المحتلة والتي أسفرت عن وقوع عدد من القتلى وعشرات الإصابات في صفوف المستوطنين الإسرائيليين في الأراضي المحتلة كعسقلان وحيفا وتل أبيب ويافا وسيديروت وغيرهم من المحافظات والمدن.


كما أكد اسماعيل هنية على أن المقاومة مستمرة إن إستمرت القوات الإسرائيلية في تدنيس المسجد الأقصى وانتهاك حرماته وحرمات المنازل في حى الشيخ جراح، كذلك وأعلن هنية أن المقاومة يمكنها الصمود لعدة أشهر في الحرب .

شارك الموضوع
تعليقات
AdSpace768x90
مكان لاعلان