إعلان

المتابعون

إلغاء النيش واوضة الأطفال والمهر 1000 جنية لتيسير الزواج في محافظة الأقصر./ الثلاجة على العريس.

 تيسير الزواج في محافظة الأقصر بإلغاء النيش واوضة الأطفال.



في محاولة لتيسير تجهيزات الزواج في صعيد مصر قامت القبائل في قرية الكلح بمحافظة الأقصر بعقد إجتماع يضم القيادات الطبيعية المتمثلة من قبائل قرية الكلح شرق بتكليف مدير إدارة الأوقاف بالقرية وكذلك السادة الوعاظ وأئمة المساجد بالقرية بتكوين قوافل للتوعية والوعظ والإرشاد حول موضوع الزواج وكيفية تيسير الزواج على الشاب الصعيدي في ظل الظروف التي يمر بها العالم اليوم.


وفي نهاية المطاف إتفق ممثلي قبائل القرية على عدة أمور من شأنها التخفيف على الشباب الراغبين في الزواج وكذلك التخفيف على أهالي الإناث الذين أصبحوا يدفعون مبالغ ضخمة لتجهيز بناتهم ومن أهم هذه الأمور ما يلي.


١: المهر 1000 جنية مصري فقط.

إتفق الأهالي على أن تكون قيمة المهر الذي يدفعه الشاب الف جنية فقط وذلك لمساعدته على الإهتمام بالأمور الأخرى التي تأخذ منه مبالغ كبيرة أثناء تجهيز منزله أو شقته.


٢: العدة أو المكفي 6 الأاف جنية من ملابس وغيره.

كذلك تم تخفيض تكاليف الملابس إلى مبلغ لا يتجاوز 6 الااف جنية حيث كانت تصل هذه التكاليف في بعض الأحيان إلى 20000 جنية.


٣: الدهب عبارة عن دبلة ومحبس.

من أكثر الأشياء التي تؤخر الشاب عن الزواج تكاليف الذهب التي كانت تصل في بعض الأحيان إلى أكثر من 60000 جنية فقد قرر ممثلي قبائل قرية الكلح شرق أن تكون الشبكة عبارة عن دبلة ومحبس بحيث لا يتخطى ثمنهم 5000 جنية تقريبا.


٤: يوم الخطوبة يقتصر على أهل العروسين دون تكاليف.

من المعروف في المجتمع المصري ان يوم الخطوبة يكون يوم مليئ بدفع المال من حجز في قاعة وعزومة للأقارب والأصحاب وغيره وبناءا عليه قرر ممثلي قبائل قرية الكلح شرق أن يقتصر يوم الخطوبة على حضور أهل العروسين لتخفيف تكاليف ذلك اليوم.


٥: إلغاء النيش والسفرة واوضة الأطفال.

يتمنى جميع الشباب إلغاء هذه الأمور بالطبع فهى مكلفة دون فائدة ومن أهمها النيش الذي يكلف مالا يقل عن 7000 جنية على الشاب وأكثر من 20000 على أهل العروسة وكذلك السفرة التي لا يجلس عليها أحد تقريبا طوال أيام السنةوكذلك اوضة الأطفال التي تجهز قبل قدومهم وتكلف مالا يقل عن 8000 جنية.


٦: الغاء الحنة وما يحدث فيها من بذخ وتكاليف.

الحنة هى اليوم الذي يسبق يوم الفرح مباشرة وفي الغالب تكون تكاليف هذا اليوم على أهل العروسة ويتم فيها صرف مبالغ ضخمة من المال للذبائح والفرقة المسيقية وغيرها من الأمور التي تكلف أهل العروسة الكثير من المال.


٧: إلغاء الكوافير في ليلة الفرح والإكتفاء بتزيين العروسة داخل منزلها.

للعلم فإن تكاليف الكوافير في الوقت الحالي لاتقل عن 5000 جنية فقد قرر ممثلي قبائل قرية الكلح شرق أن يكون تزيين العروسة في منزلها عن طريق أصدقائها وأهلها وذلك في محاولة لتقليل المبالغ التي تدفع في ذلك اليوم.


٨: الثلاجة على العريس.

من المعروف أيضا في الصعيد أن أغلب الأجهزة الألكترونية والكهربية تكونوعلى العروسة أو بمعنى أدق على أهل العروسة ومن بين هذه الأجهزة الثلاجة التي يتعدى سعرها 10000 جنية وبناءا عليه قرر ممثلي قبائل القرية إضافتها على العريس للتخفيف على والد العروسة.


٩: الأشياء الملزمة بها العروسة تكون في أديق الحدود.

لا يخفى على أحد بالطبع أن أقل مبلغ يتم دفعه من أهل العروسة لتجهيزها يكون 150000 جنية وهو الأمر الذي يكون بمثابة الحمل الثقيل على كاهل الأب وبناءا عليه تقرر أن تكون الأشياء الملزمة بها العروسة في أديق الحدود.


وفي نهاية الأمر طالب ممثلي قبائل قرية الكلح شرق أهالي القرية بالإلتزام بهذه الوثيقة وعدم المغالاة والتضييق على العريس كما نتمنى أن يحدث ذلك الأمر في كل قرى ومحافظات مصر.


شارك الموضوع
تعليقات
AdSpace768x90
مكان لاعلان