إعلان

المتابعون

وفاة إسلام الأسترالي./ حقيقة مقتل شاب المنيب إسلام الإسترالي./ مظاهرات المنيب عقب مقتل إسلام الأسترالي.

وفاة إسلام الأسترالي بالمنيب.

إضافة شرح

شهدت منطقة المنيب اليوم حادث مأساوي راح ضحيته شاب في منتصف العمر يدعى إسلام الأسترالي وذلك فور وصوله قسم الشرطة أثناء إقتياده من قبل بعض من أمناء الشرطة التابعين للقسم.


حقيقة مقتل إسلام الأسترالي.

إختلفت الروايات حول وفاة إسلام الأسترالي بالمنيب حيث قال شهود عيان ممن حضروا الواقعة أن هناك أمين شرطة يدعى زكريا كان قد تعدى على إسلام بالشتائم والألفاظ البذيئة خاصة الشتيمة بالأم مما أثار غضب المجني عليه الذي طالب في بداية الأمر أمين الشرطة بعدم شتمه بأمه ولكن إستمر أمين الشرطة بالإنهيال عليه بالشتائم فما كان من المجني عليه إلا أن رد على أمين الشرطة بنفس الألفاظ وهو الأمر الذي إستفز أمين الشرطة زكريا وبعض أمناء الشرطة الأخرين الذين بدأو بالضرب المبرح للمجني عليه ولم يتوقفوا حتى أصبح إسلام الأسترالي جثة هامدة أمامهم وذلك بعد إقتيادهم له إلى قسم الشرطة.


وفي رواية أخرى تنباها موقع اليوم السابع حيث نشر الموقع تفاصيل الحادثة بحسب رواية أحد المصادر الأمنية التي لم يتم الإبلاغ عن اسمه حيث قال المصدر أن المجني عليه لا علاقة لقوات الشرطة المصرية بموته ولكن كانت بداية الأمر حين تلقت القوة الأمنية بمنطقة المنيب بلاغ يفيد وقوع شجار كان إسلام الأسترالي أحد أطرافه وأكمل قائلا أنه فور وصول قوات الشرطة تم إقتياد طرفي المشاجرة إلى القسم وهناك أصيب إسلام الأسترالي بهبوط حاد في الدورة الدموية مما أدى إلى وفاته في الحال مؤكدا على صدور قرار من النيابة بإستخراج تصريح دفن للمتوفي.


مظاهرات في المنيب عقب مقتل الشاب إسلام الأسترالي.


عقب إعلان خبر وفاة إسلام الأسترالي تجمع أهالي المنيب أمام قسم الشرطة لمتابعة الأحداث وللتعبير عن غضبهم من مقتل أحد سكان المنطقة على يد احد أمناء الشرطة وهو الأمر الذي تحول فجأة إلى مظاهرة منددة بالأعمال الإجرامية التي تتبعها الشرطة المصرية في التعامل مع الشعب المصري مرددين هتافات الداخلية بلطجية وأيضا مش هنسيب حقك يا إسلام وتم فض التجمعات فور وصول الدعم الأمني إلى مكان التجمع.

شارك الموضوع
تعليقات
AdSpace768x90
مكان لاعلان