إعلان

المتابعون

هاشتاج مش عايزينك يتصدر تويتر لليوم السادس على التوالي/ السيسي يحول أرض ميدان التحرير إلى صندوق تحيا مصر السيادي.

هاشتاج مش عايزينك يتصدر تويتر لليوم السادس على التوالي.


منذ إطلاقه يوم السبت الماضي تزامنا مع وجود الرئيس المصري عبدالفتاح السيسي في مؤتمر فقد إستمر هاشتاج مش عايزينك في التصدر في المرتبة الأولى على تويتر لليوم السادس على التوالي.


وجاء إطلاق الهاشتاج بعد تصريحات السيسي التي قال فيها لو مش عايزيني همشي فقد تم تفعيل هاشتاج مش عايزينك بعد صدور هذه التصريحات بدقائق معدودة ليتصدر المركز الأول على مستوى الوطن العربي في تويتر في فترة لم تتجاوز الثلاث ساعات.


وعلى الرغم من محاولات مؤيدي الرئيس عبدالفتاح السيسي في التصدر بهاشتاج كمل يا سيسي إلا أن هاشتاج مش عايزينك ظل في الصدارة أيضا وأثبت قوته بوجوده في الصدارة لمدة 6 أيام متتالية.


لماذا إستمر هاشتاج مش عايزينك في تصدر تويتر لليوم السادس على التوالي.


تعود أسباب تصدر هاشتاج مش عايزينك في المرتبة الأولى على مدار الأيام الماضية إلى الغضب الواسع الذي إحتاج الشارع المصري بسبب الكم الهائل من الإزالات للمباني في الفترة القليلة الماضية.


وكانت السلطات المصرية قد أعلنت في وقت سابق عن فتح باب التصالح مع الدولة بالنسبة للمباني المخالفة وقد تقدم عدد كبير من المواطنين للتصالح ولكن هناك فئة كبيرة من الشعب المصري بالطبع لا تقدر على سداد المبلغ المراد دفعه للتصالح نظرا لإرتفاعه وكذلك نظرا للظروف الإقتصادية التي يمر بها الشعب المصري في هذه الفترة.


كذلك وترجع أسباب تصدر هاشتاج مش عايزينك تويتر طوال الفترة الماضية إلى الركود المالي وضعف الدخل المادي الشهري للفرد مع وجود زيادات مسترة في أسعار السلع الرئيسية والترفهية، وكذلك نظرا للكم الكبير من القوانين التي تفرض بطريقة شبه يومية لزيادة الضرائب على الشعب المصري الذي أصبح مطالب بتوفير مبالغ طائلة يوميا لسد إحتياجاته الخاصة وكذلك لسد الضرائب المفروضة عليه من قبل الحكومة.


السيسي يحول أرض مجمع التحرير إلى صندوق تحيا مصر السيادي.


أصدر اليوم الرئيس عبدالفتاح السيسي قرار جمهوري برفع صفة النفع العام عن أرض مجمع التحرير وتحويله إلى صندوق تحيا مصر السيادي الذي يقوم السيسي بالإشراف عليه مباشرة دون وجود جهة رقابية عليه.


ولم تكن ارض ميدان التحرير هى الأخيرة التي أعلن السيسي عن ضمها إلى صندوق تحيا مصر اليوم ولكنه أعلن أيضا عن نقل ملكية المقر القديم لوزارة الداخلية الواقع بمنطقة الشيخ ريحان أيضا إلى الصندوق، كما أعلن عن ضم  أرض الحزب الوطني المنحل أيضا إلى صندوق تحيا مصر.


ولم تكن هذه القرارات هى الأخيرة للسيسي في الفترة القليلة الماضية فقد قرر أيضا بصدور قرار جمهوري بمنح قطعة أرش ملك للدولة إلى القوات المسلحة.

شارك الموضوع
تعليقات
AdSpace768x90
مكان لاعلان