إعلان

المتابعون

اغسطس شهر التفجيرات والحرائق.

أغسطس شهر التفجيرات والحرائق حول العالم.


لم يمضي على بداية شهر أغسطس2020 سوى 7 أيام فقط ولكن لم يمر يوما واحدا فيه مرور الكرام حيث شهد هذا الشهر الكثير من الأحداث التفجيرية على الصعيد العربي والعالمي أيضا.


ولكن تبقى تفجيرات ميناء بيروت هي الأصعب والأقوى حيث حصدت أرواح المئات والالاف من المصابين ومخلفة ورائها أكثر من 300 ألف شخص بدون مأوى في العاصمة اللبنانية بيروت.


والأن إليكم أبرز الأحداث من الحرائق والتفجيرات على مدار السبعة أيام الماضية في مصر والدول العربية المختلفة وأيضا الدول العالمية.



إنفجار غاز النواهض بمركز أبو تشت.

أدى إنفجار مخزن لإسطوانات الغاز بمركز أبو تشت بمحافظة قنا إلى مصرع شخصين إثر إصابتهما بإصابات خطيرة نتيجة إحتراق أجزاء كبيرة من جسدهما أثناء التفجيرات التي أدت إلى إصابة العشرات من أبناء قرية النواهض في حادثة ما زالت تفاصيلها غامضة حتى الأن.


حريق مجمع المحاكم بمحافظة قنا.


لم تنتهي الكوارث داخل المحافظة الجنوبية لجمهورية مصر العربية بحادثة إنفجار غاز النواهض ولكن لم تمر سوى أيام قليلة على تلك الحادثة حتى نشب حريق هائل إلتهم مجمع المحاكم بالمحافظة وهو ما دعى إلى الدفع بعدد كبير من سيارات الإطفاء في محاولة لإخماد الحريق وبالفعل تمت السيطرة عليه دون وقوع إصابات.


حريق سوق عجمان بالإمارات.


لم تسلم الإمارات من الحرائق والإنفجارات في هذا الشهر أيضا حيث شهدت إمارة عجمان حريق ضخم بالسوق داخل المنطقة الصناعية الجديدة وأدى هذا الحريق إلى إلتهام عدد كبير من المواد الغذائية وغيرها مخلفا ورائه العديد من الخسائر المادية دون وقوع خسائر بشرية تذكر وقد تم الدفع بعدد كبير من سيارات الإطفاء لإخماد الحريق الذي إستمر لساعات طويلة.


إنفجار ميناء بيروت ووقوع مئات الضحايا وألاف المصابين.


في حدث يعد الأبرز في هذا الشهر فقد شهد مرفأ أو ميناء بيروت إنفجار هز أرجاء المدينة حتى إستطاع سكان دولة قبرص التي تبعد أكثر من 250 كيلو متر سماع دوي الإنفجارات، وجاءت هذه الإنفجارات والحرائق نتيجة إشتعال شحنة داخل الميناء من نترات الامونيوم كان قد تم تخزينها داخل مخازن الميناء منذ شهر أغسطس من العام 2013.


كما خلف الإنفجار ورائه ما يقرب من 200 شخص لقوا مصرعهم نتيجة شدة الإنفجار بينهم ثلاثة مصريين وما يزيد عن 5000 شخص مصاب حتى الأن كما أعلنت السلطات اللبنانية عن وجود ما يقرب من 300 ألف شخص دون مأوى نتيجة الأضرار التي لحقت بمنازلهم من شدة الإنفجار.


كما قدمت الدول العربية والعالمية العديد من المساعدات الطبية والمعنوية للشعب اللبناني ومن بينها مصر وقطر وإيران وفرنسا والسعودية وغيرهم من الدول التي عبرت عن تضامنها وحزنها على ضحايا الإنفجارات.


حريق مبنى في تل أبيب.

انفجار مبنى من ثمانية طوابق في تل أبيب

كما شهد الكيان الصهيوني جانبا من الحرائق التي طالت العديد من الدول حيث إلتهمت النيران مبنى مكون من ثمانية طوابق في العاصمة تل أبيب وذلك في مساء يوم الخميس الموافق 6/8/2020 ولم يتم حتى الأن الإعلان عن سبب الحريق، وإستطاعت فرق الدفاع المدني السيطرة على الحريق دون وقوع إصابات بشرية.



شارك الموضوع
تعليقات
AdSpace768x90
مكان لاعلان