إعلان

المتابعون

اثيوبيا تتراجع عن قرار ملئ سد النهضة في الشهر القادم.

أثيوبيا تتراجع عن قرار ملئ سد النهضة.


وفق تصريحات متلفزة للمتحدث الرسمي بإسم الرئاسة المصرية بسام راضي قال أنه تم الإتفاق بين الجانب المصري والجانب الإثيوبي على عد إتخاذ إجراء أحادي بشأن أزمة سد النهضة ومن بينها قرار ملئ السد مطلع الشهر القادم الذي أعلن الجانب الإثيوبي عن عدوله عن هذا القرار والعودة إلى طاولة المفاوضات من جديد.


كما أعلن المتحدث الرسمي بإسم الرئاسة المصرية في تصريحاته انه تم الإتفاق على تشكيل لجنة من الخبراء من مصر والسودان وأثيوبيا لبلوة إتفاق بشأن سد النهضة.


وجائت هذه القرارات بعد عقد إجتماع مصغر عن طريق الفيديو بين قادة الدول الثلاث المتنازعون في قضية السد ووفق صور تم تدولها من قبل وكالة الأنباء الإثيوبية فقد ظهر القادة الثلاثة وهم على وجوههم التجهم والعبوس أثناء الإجتماع.


كما أعلن رئيس مفوضية الإتحاد الإفريقي على أن كلا من مصر وأثيوبيا والسودان قد إتفقوا جميعا على قيادة الإتحاد الإفريقي لمفاوضات حل أزمة سد النهضة.


بعد التهديدات المتبادلة بين الطرفين أثيوبيا تتراجع أخيرا.


بعد مرور عقد من الزمن على المفاوضات بين الجانب المصري والجانب السوداني والجانب الإثيوبي حول سد النهضة والإختلافات بين الأطراف في طول فترة ملئ خزان السد مرورا إلى إعلان الجانب المصري فشل جميع المفاوضات وإعتزامه اللجوء رسميا إلى مجلس الأمن الدوليلحل هذه الأزمة منذ عدة ايام ليلحقه السودان أيضا بقرار اللجوء إلى مجلس الأمن الدولي بعد وصفهما للجانب الإثيوبي بالتعنت في المفاوضات، وايضا بعد تهديدات الجانب الإثيوبي بملئ خزان السد دون الحاجة إلى وجود إتفاق بين الأطراف المتنازعة في هذه القضية وتلويحه بإستخدام القوة العسكرية لحماية السد من أي هجوم أو أعمال عدائية محتملة من أي طرف فقد رضخت أخيرا أثيوبيا وتراجعت عن قرارها الأحادي بملئ الخزان بداية الشهر القادم وعودتها إلى طاولة المفاوضات من جديد تحت رعاية الإتحاد الإفريقي والذي اعلن رئيس مفوضيته تبني الإتحاد الإفريقي المفاوضات القادمة بين الأطراف حول هذه الأزمة.

شارك الموضوع
تعليقات
AdSpace768x90
مكان لاعلان