إعلان

المتابعون

حلقة إذا هى الحرب لعبدالله الشريف./ عبدالله الشريف يفضح حفتر./ صراع ليبيا يرويه عبدالله الشريف.

حلقة إذا هى الحرب لعبدالله الشريف.


عرض اليوتيوبر المصري عبدالله الشريف حلقته الثالثة من الموسم الرابع لبرنامجه على قناته على منصة اليوتيوب اليوم الخميس الموافق 11-6-2020 والتي كانت بعنوان إذا هى الحرب.


وتكلم عبدالله الشريف في حلقته اليوم عن الصراع الليبي بين قوات اللواء المتقاعد خليفة حفتر ومؤيدوه وبين حكومة الوفاق بقيادة السراج ومؤيدوه كما تحدث عن إهانة دار الإفتاء المصرية للدين الإسلامي طوال فترة حكم النظام الحالي لجمهورية مصر العربية.


وبدأ اليوتيوبر المصري عبدالله الشريف الحلقة بحوار أجراه بين شخصيتين وهميتين أحدهما تمثل رجل أمن دولة والأخرى تمثل شيخ يرتدي الزي الإسلامي الأزهري حيث طلب رجل أمن الدولة من الشيخ أن يظهر في الإعلام ويدلي بتصريحات تهين رئيس دولة تركيا رجب طيب أردوغان في الإشارة بذلك إلى تواطؤ رجال الدين في مصر مع النظام الحالي وإخراج الفتاوي على حسب الرغبة السياسية التى يراها النظام.


وأوضح عبدالله الشريف في الحوار الوهمي بين الشخصيتين كمية التبعية التي يتبعها رجال الدين في مصر الأن للنظام المصري الحالي وكيف يمكن أن يتم إصدار فتوة دينية الغرض منها أهداف سياسية.


كما أوضح أيضا أن الغرض من إتباع أهل الدين في مصر لمصالح النظام الحالي الغرض منه هو المصالح الشخصية لهم وليس مصلحة الدين الإسلامي وكذلك وضح كيف يمكن لخلاف سياسي أن يتحول إلى خلاف ديني أيضا.

تابع ايضا: حلقة إرحل ياسيسي.

عبدالله الشريف يفضح حفتر.


بعد أنتهائه من تقمص شخصيتين وهميتين أحدهما شيخ والأخر رجل أمن دولة أو رجل يحسب على النظام الحالي لمصر تكلم اليوتيوبر المصري عبدالله الشريف عن الأحداث الجارية في ليبيا ووضح التحالفات التي تجري على هذه الأرض.


حيث قال في حلقته اليوم أن اللواء المتقاعد خليفة حفتر يسعى إلى السيطرة على الأراضي الليبية بالقوة وهزيمة حكومة الوفاق المعترف بها دوليا من قبل الأمم المتحدة.


كما تكلم ايضا عن أن ما جعل قوات اللواء المتقاعد خليفة حفتر تتقدم داخل الأراضي الليبية حتى وصلت إلى أبواب مدينة طرابلس معقل قوات حكومة الوفاق هو الدعم الذي تلقاه من الدول العربية مثل مصر والسعودية والإمارات وكذلك الدعم الغربي له مثل إيطاليا وفرنسا وروسيا.

وأكد عبدالله الشريف على أن قوات حفتر كانت قد تقدمت وسيطرة على مناطق وأراضي عدة في ليبيا حتى ظن البعض أن نهاية حكومة الوفاق أصبحت بين قوسين أو أدنى لولا التدخل التركي الذي قلب الموازين رأسا على عقب.


فبعد أن كانت قوات حفتر قد سيطرت على ما يقرب من 80% من الأراضي الليبية استطاعت قوات حكومة الوفاق بإستعادة تلك الأراضي بمساعدة الجيش التركي لها بشكل مباشر.


عبدالله الشريف ينتقد المعيز.


في هذه الملف إنتقد عبدالله الشريف تعليقات مؤيدي النظام الحالي المصري والذين أسماهم بالمعيز عن تدخل القوات التركية في الشأن الليبي ووصفهم لهذا التحالف بأن الرئيس التركي يسعى إلى إحتلال ليبيا ونهب ثرواتها من الغاز وحقول البترول كما وصفوا هذا التدخل بالسافر.


وتسائل عبدالله الشريف عن كيف يمكن وصف تدخل تركيا بالإحتلال في ظل أنها تدعم الحكومة الشرعية والمعترف بها دوليا وكيف يصف المعيز تدخل الإمارات والسعودية وفرنسا وروسيا وإيطاليا بالواجب من أجل إحلال السلام في ليبيا وذلك من خلال دعم حفتر الغير معترف به دوليا.


عبدالله الشريف ينتقد دار الإفتاء المصرية.


بعد إنتقاده لها في بداية الحلقة بتمثيل أحد ممثليها وهو يتبع الأوامر من أحد رجال النظام الحالي وإصدار الفتاوي على حسب رغبة النظام فقد إنتقد اليوتيوبر المصري عبدالله الشريف في نهاية حلقتة أيضا دار الإفتاء المصرية حيث عرض بعض التصريحات الخاصة بدار الإفتاء على مواقع السوشيال ميديا والتي كانت بمثابة فتاوي واضحة مساندة للنظام الحالي في خلافه من القيادة التركية الحالية ومن هذه التصريحات بيان سابق لها تدعوا فيه الشعب المصري بعدم مشاهدة مسلسل أرطغرل الذي يحكي قصة بداية الخلافة العثمانية.

ولم يكن هذا البيان أو التصريح هو التصريح الوحيد الذي أثار الجدل فبعد ذلك تم إصدار بيان أخر في رمضان الماضي تدعوا فيه دار الإفتاء المصريين بمتابعة مسلسل الإختار الذي يروي قصة حياة الشهيد المقدم أحمد المنسي واصفة ذلك العمل بالفن الهادف الذي يهذب النفوس.


وأخيرا جاء التصريح الذي لاقى غضب واسع على منصات السوشيال ميديا حيث قالت دار الإفتاء المصرية في بيان لها من فترة قريبة أن فتح العثمانيين للقسطنطينية عام 1453 ميلادية لم يكن فتح بل كان إحتلال وهو الأمر الذي جعل دار الإفتاء تعتذر عن ذلك البيان بعد موجة الغضب الكبيرة التي شنعا رواد مواقع التواصل الإجتماعي على منصات الفيس بوك وتويتر واليوتيوب وغيرها.

شارك الموضوع
تعليقات
AdSpace768x90
مكان لاعلان