إعلان

المتابعون

أول حالة إصابة بفيروس كورونا داخل السجون المصرية./ المحامي منتصر الزيات يكشف عن وجود إصابات بكورونا في السجون المصرية.

أول حالة إصابة بفيروس كورونا داخل السجون المصرية.

المحامي منتصر الزيات يكشف عن وجود إصابات بفيروس كورونا داخل السجون المصرية.

أعلن المحامي منتصر الزيات عبر صفحته على الفيس بوك عن وجود إصابات بفيروس كورونا داخل السجون المصرية ، وقال منتصر الزيات في تصريحه منذ قليل أنه قد ورد إليه إتصال يفيد إصابة شخص بفيروس كورونا داخل الحجز السياسي بقسم أول مدينة نصر، كما أكمل تصريحاته قائلا أن هناك أكثر من 14 شخص معتقل أيضا يعانون من أعراض فيروس كورونا مؤكدا على إحتمالية وجود شبهة إصابتهم بالفيروس، وبدأ المحامي منتصر الزيات تصريحاته قائلا إلى من يهمه الأمر في إشارة إلى الحكومة المصرية بضرورة التحرك بسرعة لإحتواء الكارثة المتوقع حدوثها حيث قال الزيات أن هناك 28 حالة مخالطين بشكل مباشر للحالة المصابة بالفيروس، كما لاقت تصريحات منتصر الزيات تفاعل واسع من قبل رواد مواقع التواصل الإجتماعي وسط دعوات عاجلة من قبل المواطنين المصريين بضرورة إتخاذ الإجراءات اللازمة من قبل وزارة الداخلية ووزارة الصحة والإسكان، والجدير بالذكر أنه كانت هناك دعوات كثيرة منذ بداية أزمة كورونا في مصر تنادي بضرورة الإفراج عن المعتقلين داخل السجون المصرية في محاولة للحد من إنتشار فيروس كورونا داخل المعتقلات والسجون ولكن لم يتم صدور قرار رسمي من قبل السلطات المصرية في هذا الشأن.


قسم أول مدينة نصر يسجل أول إصابة بفيروس كورونا.

وفق التصريحات المنسوبة للمحامي منتصر الزيات فبذلك يكون قسم أول مدينة نصر أول مكان يحتوي على معتقلين وسجناء يوجد بداخله إصابات بفيروس كورونا، ولكن الجدير بالذكر أن الحكومة المصرية لم تعلن في تصريح رسمي عن وجود إصابات داخل السجون المصرية بالفيروس المعدي كورونا، كما تم طرح العديد من الأسئلة من قبل رواد منصات السوشيال ميديا حول تصريحات منتصر الزيات وكان من أهمها ماذا ستكون الإجراءات المتخذة من قبل وزارة الداخلية في حالة ثبوت صحة هذه التصريحات؟ وهل سيتم الإفراج عن المعتقلين بعد وجود إصابات بفيروس كورونا داخل السجون؟ كثير من الأسئلة تدور حول هذا الموضوع ولكن الجميع في إنتظار صدور قرار أو تصريح رسمي من قبل المسؤلين المصريين يوضح حقيقة تصريحات المحامي منتصر الزيات.


هل فقدت مصر سيطرتها على فيروس كورونا؟

في ظل الأزمة الحالية يتسائل العديد حول إمكانيات وزارة الصحة المصرية في إحتواء أزمة كرونا وكان السؤال الأهم في هذا الأمر هو هل فقدت مصر سيطرتها على فيروس كورونا؟ في إشارة إلى الأعداد المهولة التي يتم إعلانها رسميا من قبل وزارة الصحة المصرية ، حيث تخطت أعداد المصابين بفيروس كورونا داخل الأراضي المصرية أكثر 11700 حالة كما أن حالات الوفيات في إزدياد حيث تخطت حاجز 600 حالة وفاة منذ بداية ظهور الفيروس في مصر، والجدير بالذكر أن وزارة الصحة والإسكان قد أعلنت في تصريح لها اليوم أن أعداد الإصابات المسجلة اليوم فقط 491 حالة إصابة بمعدل 4% من إجمالي عدد المصابين ويعد هذا الرقم هو ثاني أكبر رقم يتم تسجيله داخل الأراضي المصرية منذ بداية الوباء، ولكن الأمر الذي يدعو إلى التفاؤل أن أعداد المتعافين من فيروس كورونا في مصر تزداد بصورة ملحوظة حيث قاربت هذه الأرقام على تخطي حاجز 3000 حالة شفاء أو تعافي، كما تخطت أعداد الذين تحولت نتيجة تحاليلهم من إيجابية إلى سلبية أكثر من 3500 حالة حتى الأن وهذا أمر جيد نسبيا مقارنة بعدد الإصابات.

شارك الموضوع
تعليقات
AdSpace768x90
مكان لاعلان