إعلان

المتابعون

كوبري ترعة الزمر./ كوبري الملك سليمان يهدد المواطنين./ إجراءات الحكومة بشأن كوبري الملك سليمان./تصريحات وزير النقل حول ازمة محور الملك سليمان.

قصة كوبري ترعة الزمر أو كوبري الملك سليمان أو محور الملك سليمان.

قصة كوبري الملك سليمان أو كوبري ترعة الزمر.

أثارت صور متداولة على مواقع التواصل الإجتماعي إستياء وغضب المواطنين المصريين لما رأوه من صور لإنشاء كوبري جديد يسمى كوبري ترعة الزمر أو كوبري الملك سليمان والسبب يرجع في ذلك لإلتصاق الكوبري بالعمارات السكنية المجاورة له على الجانبين لدرجة أنه لا توجد فواصل بين الكوبر وبين حوائط تلك العمارات المجاورة له.

والجدير بالذكر أن هذا الكوبري يتم إنشائه بشارع نصر الدين في بداية شارع الهرم بمحافظة الجيزة وتعج هذه المنطقة بعدد كبير من السكان، كما أن مرحلة البدء في إنشاء محور الملك سليمان أو ما يسمى بكوبري ترعة الزمر كان منذ فترة من الزمن ولكن تم تداول صور كثيرة لهذا الكوبري على منصة الفيس بوك في الساعات القليلة الماضية وهذا يثير شكوك البعض عن لماذا تم الحديث عن هذا الأمر في هذا الوقت؟.


كوبري الملك سليمان يهدد المواطنين.


إستغاث بعض من الناشطين على منصات التواصل الإجتماعي بضرورة الغاء إنشاء كوبري الملك سليمان حيث يقول البعض أنه يمكن أن يهدد حياة المواطنين ممكن يسكنون العمارات المجاورة والملاصقة للكوبري والسبب يعود في ذلك إلى وجود إحتمالية إنتشار السرقة بمحيطه نظرا لإلتصاقه الشديد والمتقارب من العمارات السكنية بمحيطه كما لاقى إنشاء هذا الكوبري سخرية بعض المغردين ورواد مواقع التواصل حيث تحدث البعض عن فائدة الكوبري لسكان العمارات حيث يمكن لساكنيها دخول منازلهم عن طريق البلكونة في إشارة إلى تقاربه الشديد من الشقق السكنية، ومزامنة مع سخربة جانب من المواطنين من كوبري الملك سليمان كان هناك جانب أخر يرى أن إنشاء وتنفيذ هذا الكوبري يؤدي إلى كارثة متهمين الإدارة الهندسية للقوات المسلحة المصرية بتنفذ مصالحها على حساب المواطن ويرون ضرورة إزالته على الفور.


إجراءات الحكومة بشأن كوبري الملك سليمان.


أثارت الصور المتداولة الكوبري الملك سليمان أو كوبري ترعة الزمر أزمة واضحة بين المواطنين والحكومة المصرية وهو ما دفع الحكومة المصرية بإصدار بعض التصريحات المثيرة للجدل وكان من أبرز تصريحات الحكومة بشأن أزمة كوبري الملك سليمان أن العمارات المجاورة له جميعها مخالفة للبناء والدليل أنه لا توجد أي شكوى رسمية مقدمة من قبل ساكني هذه العمارات تفيد الإعتراض على إنشائه وهو ما أثار الشكوك وبعض التساؤلات من قبل المواطنين وكان من أهم الأسئلة المطروحة ردا على هذا التصريح هو إذا كانت تلك العمارات مخالفة للبناء وفق تصريحات الحكومة المصرية فلماذا تم السماح لهم بالبناء من الأساس ولماذا تمت الموافقة على إمداد هذه العمارات بالماء والكهرباء؟.


كل هذه الأسئلة وغيرها من الأسئلة المطروحة على السوشيال ميديا دفعت الحكومة المصرية للرد أيضا عن طريق المستشار الإعلامي لرئيس الوزراء هاني يونس الذي أقر بصحة الصور المتداولة للكوبري كما أنه قال في تصريح له أن هناك ربع مليار جنية تم رصدها من قبل الحكومة المصرية تعويضا للعمارات السكنية المتضررة من إنشاء محور الملك سليمان وأشار أيضا إلى أنه لن تكون هناك تعويضات للعمارات السكنية المخالفة للبناء بمحيط الكوبري كما أعلن أيضا المستشار الإعلامي لرئيس الوزراء أنه سيتم إزالة كوبري الملك سليمان أو ما يسمى أيضا بكوبري ترعة الزمر.


وأثار هذا التصريح غضب المواطنين أيضا حيث أنهم تسألوا كيف يمكن تعويض العمارات السكنية إذا كانت مخالفة بالأساس؟ وإذا لم تكن هذه العمارات مخالفة وفقا للتصريح الذي أدلى به المستشار الإعلامي لرئيس الوزراء فلماذا تم البدء في إنشاء الكوبري بهذه الطريقة؟ والجدير بالذكر أن الأزمات والمناوشات بين المواطنين المصريين والحكومة في إزدياد ملحوظ في الفترة الحالية ولكن بإختلاف الموضوع المتنازع عليه.


هل البنية التحتية وإنشاء الكباري هل يكون في مصلحة المواطن أم ضد مصلحته؟


دعت الأزمة الحالية المثارة بسبب كوبري الملك سليمان إلى الحديث عن الأموال التي تصرف على إنشاء الكم الكبير من الكباري في جميع أرجاء الجمهورية وعن هل هذه الكباري إنشائها متقدم في الأولوية عن تحديث وإصلاح النظام الصحي وغيره من الأنظمة الأخرى كالنظام التعليمي والإقتصادي خاصة بعد إعلان الحكومة المصرية عن قبول البنك الدولي بقرض جمهورية مصر العربية مبلغ 2.77 مليار دولار أخرى بعد إقراضه من قبل مبلغ 12 مليار دولار.


محور الملك سليمان يخرج وزير النقل اللواء كامل الوزير عن شعوره.

تصريحات وزير النقل اللواء كامل الوزير حول ازمة محور الملك سليمان

أصبحت الأزمة الحالية التي لاقت جدلا واسعا على مواقع التواصل الإجتماعي تسبب مزيد من الضغوطات على وزير النقل المصري اللواء كامل الوزير وهو ما دفعه إلى الإدلاء بتصريحات مثيرة للجدل حول أزمة محور الملك سليمان، وقال وزير النقل اللواء كامل الوزير في تصريح له أن الحكومة المصرية مستمرة في بناء محور الملك سليمان أو ما يسمى أيضا بمحور ترعة الرمز مؤكدا على نية الحكومة في هدم بعض العمارات الملاصقة للمحور حيث قال أنه سيتم هدم بعض العمارات المتلاصقة لمحور الملك سليمان وأكمل حديثه قائلا لا يهم إذا تم هدم عمارتين أو أكثر في سبيل إتمام إنشاء محور ترعة الزمر الذي سيكون بمثابة خادم يخدم أكثر من نصف مليون مواطن مصري.


وأشار الوزير كامل الوزير في تصريحاته أنه سيتم تعويض أصحاب العمارات الغير مخالفة للبناء والشقق تعويضا ماليا وسكنيا أيضا نظرا للضرر الذي سببه محور الملك سليمان لهذه العمارات مشددا على عدم إلتزام الحكومة بدفع تعويض لأصحاب العمارات المخالفة للبناء والجدير بالذكرأن محور الملك سليمان من المفترض أن يكون له 5 خانات أو أفرع ممتدة منه ولم يتم الإنتهاء إلا من 3 خانات فقط حتى الأن.

شارك الموضوع
تعليقات
AdSpace768x90
مكان لاعلان