إعلان

المتابعون

السيسي يعلن دعمه لجميع دول العالم لمواجهة فيروس كورونا./ السيسي يدعو للتكاتف والتحلي بالمسئولية./ وزيرة الصحة تزرو إيطاليا للمرة الثانية.

السيسي يعلن دعمه لجميع دول العالم.

السيسي يعلن دعمه لجميع دول العالم.

في تصريح له على موقع التواصل الإجتماعي فيس بوك قال رئيس جمهورية مصر العربية عبدالفتاح السيسي أن مصر تتضامن حكومة وشعبا مع جميع حكومات وشعوب دول العالم في مواجهة أزمة فيروس كورونا التي إجتاحت جميع بلدان العالم وأكمل حديثه قائلا أن مصر على أتم إستعداد لتقديم كل مايمكن تقديمه للدول الأخرى في ظل هذه الأزمة التي جعلت العالم أجمع يعاني منها، وأكمل حديثه قائلا أن في المحن والأزمات تسمو القيم الإنسانية فوق كل شئ، داعيا الله تعالى أن تزول هذه الأزمة وتعود الحياة الطبيعية إلى جميع بلدان العالم مؤكدا أن العالم سيعرف قيمة مصر ومكانتها في العالم وسط المساعدات التي تقوم بتقديمها لدول العالم أجمع.


السيسي يدعو للتكاتف والتحلي بالمسئولية.


أكمل رئيس جمهورية مصر العربية حديثه قائلا أن هذه المحنة جاءت لتذكيرنا بأهمية روح التعاون والإتحاد، كما أنها تدعونا للتكاتف والتحلي بالمسئولية والتفاؤل والصبر، 

وأنهى الرييس عبدالفتاح تدوينته بالدعاء لله بأن يحفظ مصر وشعبها العظيم وجميع شعوب العالم.

والجدير بالذكر أن الحكومة المصرية قد إتخذت مجموعة من الإجراءات الصعبة التي من شأنها أن تحد من إنتشار فيروس كورونا داخل الأراضي المصرية فقد تم الإعلان سابقا عن فرض حظر تجول للطرق العامة لمدة إسبوعين على أن تكون فترة الحظر من السابعة مساء وحتى الساعة السادسة صباحا، كما تم إتخاذ إجراءات بوقف التجمعات التي يمكن أن تكون أرض خصبة لإنتشار الفيروس ومنها المدارس والجامعات وكذلك دور العبادة كالمساجد والكنائس، ولكن الغريب في الأمر أن كل هذه الإجراءات لم تكن كافية إذا تحدثنا بلغة الأرقام حيث أن عدد الإصابات اليومية بفيروس كورونا داخل مصر قد إرتفع بمعدل 4 أضعاف في الأيام القليلة الماضية حيث أصبح المعدل اليومي للإصابات يتراوح من 80 إلى 120 إصابة يوميا بعد أن كان من 30 إلى 40 إصابة في الفترة السابقة، واوضحت وزيرة الصحة المصرية أن عدد الإصابات بفيروس كورونا في مصر في تزايد بسبب المصريين الذين كانو بالخارج وعادو للداخل مع عدم إلتزامهم بإجراءات الحجر المنزلي المقرر لهم مما دفع السلطات المصرية إلى إقرار حجر صحي إلزامي لجميع القادمين من خارج الحدود المصرية.


وزيرة الصحة تزور إيطاليا وتقدم المساعدات.


للمرة الثانية لها ذهبت وزيرة الصحة المصرية اليوم إلى دولة إيطاليا وذلك في رسالة تضامن وتكاتف من جمهورية مصر العربية مع جميع دول العالم حيث تم إرسال المساعدات الطبية لدولة إيطاليا للمرة الثانية على التوالي في فترة لم تتجاوز الشهر، وقد لاقت زيارة وزيرة الصحة المصرية إلى إيطاليا هجوما شديدا من قبل الشعب المصري وخاصة رواد مواقع التواصل الإجتماعي حيث تسائل البعض منهم كيف يمكن لدولة مثل مصر أن تقوم بتقديم مساعدات طبية لإيطاليا في ظل أن هناك عجز كبير تعاني منه معظم مستشفيات الجمهورية؟ ولم يرى رواد التواصل الإجتماعي ردا لهذا السؤال حتى الأن حيث يرون أن هذه تضحية لا يمكن ان تقوم بها مصر من أجل العلاقات الدولية في ظل هذه الأزمة التي تتصاعد بمصر خاصة بعد إرتفاع عدد الإصابات وتخطيهم حاجز الألف إصابة بعد أن تم تسجيل 120 إصابة بفيروس كورونا داخل مصر بالأمس، فهل العلاقات الدولية الأن اهم من الأمن القومي المصري؟


في النهاية نتمنى أن تزول هذه الأزمة من الأراضي المصرية خاصة ومن جميع بلدان العالم أجمع وأن تعود الحياة الطبيعية لما كانت عليه على الأقل قبل ظهور هذا الوباء الذي قضى على أكثر من 62000 شخص حتى الأن وأصاب أكثر من 1140000 شخص.

شارك الموضوع
تعليقات
AdSpace768x90
مكان لاعلان