إعلان

المتابعون

مستشفيات مصر تتحول إلى أداة لنقل فيروس كورونا./ ماذا يحدث داخل مستشفيات مصر؟.

مستشفيات مصر تتحول من دواء إلى داء بفيروس كورونا.

مستشفيات مصر تتحول إلى إدارة نقل فيروس كورونا.

تخطى مجموع الإصابات بفيروس كورونا من الأطباء والممرضين حاجز 10% من إجمالي عدد الإصابات التي تم الإعلان من قبل السلطات المصرية والذي وصل اليوم إلى 1070 حالة إصابة بعد تسجيل ماجاء في بيان المتحدث الرسمي لوزارة الصحة المصرية عدد 85 إصابة اليوم بفيروس كورونا، فهل يمكن أن يكون المكان الذي يعالج بداخله المرضى بؤرة خصبة لإنتشار فيروس كورونا؟

المعهد القومي للأورام يسجل 26 حالة إصابة بفيروس كورونا.


في واقعة أثارت الجدل خلال الثمانية والأربعين ساعة الماضية تحول معهد الأورام بمصر إلى بؤرة تحتوي على عدد كبير من المصابين بفيروس كورونا، وكان النصيب الأكبر لعدد الحالات المصابة من الأطباء والممرضين، وتضاربت الروايات حول سبب إنتشار الفيروس داخل المعهد حيث قال مدير المعهد القومي للأورام أن سبب وجود هذا العدد من الإصابات يعود لممرض كان قد أصيب بهذا الفيروس منذ أسبوع وتم نقل الفيروس عن طريقه لباقي الأطباء والممرضين وأكمل المدير حديثه قائلا أنه تم عزل الممرض المصاب وتم إجراء تحاليل للمخالطين به من زملائه والتي أسفرت عن وجود 26 حالة إصابة بفيروس كورونا منهم 6 حالات لأهالي الأطباء والممرضين مما دفع ذلك إدارة المعهد إلى إعلان قرار إغلاقه لفترة مؤقته وذلك من أجل إتخاذ إجراءات التعقيم للمبنى وللحالات الموجودين بداخله.
ولكن هناك رواية أخرى تم تداولها من قبل رئيسة الممرضين بداخل المعهد حيث قالت في تصريحات لها أن سبب إنتشار الفيروس داخل المعهد هو أن مدير المعهد قد إستقبل حالة مصابة بالفيروس وتعامل معها على أنها حالة عادية وبناء عليه تم تعامل الممرضين والأطباء مع هذه الحالة بدون حذر مما تسبب في هذه الكارثة، وأكملت حديثها قائلة أن الممرض الذي ظهرت عليه أعراض الفيروس قد طلب من إدارة المعهد إجراء فحوصات وتحاليل اكتشاف الفيروس له إلا أن الإدارة قد رفضت إجراء تحليل له نظرا لإرتفاع تكاليف التحاليل مما دفع الممرض إلى إجراء التحليل خارج المعهد وتبينت إصابته بالفعل بالوباء، ليصبح بذلك معهد الأورام الذي يحتوي بداخله على 600 طبيب و750 ممرض والكثير من المرضى بؤرة خصبة لإنتشار فيروس كورونا بداخله وبالفعل هذا ما حدث، فبعد أن تم الإعلان بالأمس عن وجود 17 حالة إصابة بالفيروس بداخله تم الإعلان اليوم عن إرتفاع العدد ليصل إلى 26 حالة إصابة، فمن السبب في هذه الكارثة؟

تصريحات المسؤلين بعد وقوع الكارثة في معهد الأورام.


قال مدير المعهد أنه تم إجراء تحاليل بالأمس لعدد 45 شخص من الطقم المتواجد داخل المعهد والذي أسفر عن وجود 17 حالة بالطبع، واليوم تم إجراء عدد كبير من التحاليل بعد نشوب أزمة من قبل الممرضين الذين يعملون بداخل المعهد حيث طالبوا بإجراء تحاليل لهم خاصة وأنهم كانو مخالطين للحالات المصابة فبعد أن تم إجراء التحاليل وصل العدد إلى 26 حالة، كذلك فقد تم إجراء تحاليل للمرضى داخل أسوار المعهد وقد جاءت جميع نتائجهم سلبية، وتناولت أنباء على مواقع التواصل الإجتماعي حول إمكانية إقالة مدير المعهد القومي للأورام بسبب هذه الكارثة التي وقعت بداخل أسوار المعهد.
كذلك فقد صرح الممرض بإنه قد طلب من إدارة المعهد إجراء تحاليل له عند شعوره بأعراض المرض لكن الإدارة لم توافق على إجراء التحاليل له مما دفعه إلى إجراء التحاليل بالخارج، كذلك وقد أكمل تصريحاته قائلا أن الحالة التي جاء بها مدير المعهد وتم التعامل معها قد ثبت إصابتها بفيروس كورونا بالفعل، فهل يمكن تخيل كم عدد الحالات المحتمل إصابتها بالفيروس طوال الفترة الماضية داخل المعهد سواء ممن يعملون بداخله أو أهالي العاملين أو حتى مرافين المرضى وغيرهم؟

مستشفى الدمرداش تعلن إصابة أحد الأطباء بداخلها بفيروس كورونا.


أعلن المدير التنفيذي لمستشفيات جامعة عين شمس الدكتور أيمن صالح أثناء مداخلة متلفزة إصابة أحد أطباء الإمتياز بقسم النسا والتوليد بمستفشفى الدمرداش بفيروس كورونا، وأكمل حديثه قائلا أنه تم عزله وعزل المخالطين له من أجل إتخاذ إجراءات التحاليل اللازمة لهم، وأعلن المدير التنفيذي لمستشفيات جامعة عين شمس أن الطبيب المصاب كان مخالطا لعدد 80 شخص مابين أطباء وممرضين ومرضى قبل إكتشاف إصابته مؤكدا أنه تم عزل جميع الحالات لحين إجراء فحصوات الفيروس لهم.
شارك الموضوع
تعليقات
AdSpace768x90
مكان لاعلان