إعلان

المتابعون

تأثير فيروس كورونا على المصريين./ الفيروس القاتل يقضى على 85 مواطن مصري./ معاناة المصريين مع فيروس كورونا.

معاناة المصريين مع فيروس كورونا.

معاناة المصريين مع فيروس كورونا.

على الرغم من أن هذا الفيروس لم يفرق بين فقير وغني حيث يصيب الجميع دون النظر إلى مكانة الشخص المصاب في بلده إلا أنه جعل الفقراء يعانون فوق معاناتهم حتى أنه جعل الطبقة المتوسطة من المجتمع تصل إلى الطبقة الفقيرة في مستويات المعيشة من حيث الحالة المادية والحالة الإجتماعية أيضا، فالمواطنون في مصر كانت نسبة كبيرة منهم تعاني من الفقر قبل وصول هذا الوباء إلى الأراضي المصرية وبعد وصوله أصبح الفقراء المصريون يعانون أشد معاناة خاصة بعد إتخاذ الحكومة المصرية الإجراءات الوقائية للحد من إنتشار الفيروس داخل البلاد والتي أثرت بشكل كبير في الدخل العام للمواطن المصري.


تأثير كورونا على المصريين.


بعد أن قامت الحكومت المصرية بفرض حظر التجول والذي يكون بداية من الساعة السابعة مساء وحتى الساعة السادسة صباحا أصبح دخل المواطن المصري الذي يعمل في الإعمال غير المنتظمة أو الأعمال الخاصة قليل بدرجة كبيرة، ولم يكن حظر التجول في مصر هو السبب الرئيسي لوصول الحالة المادية لدي أغلب المواطنين إلى هذه الحالة ولكن هناك قرارات أخرى اتخذتها السلطات المصرية في محاولاتها الكثيرة للحد من إنتشار فيروس كورونا وكان من أكثرها تأثيرا على الحياة اليومية والحالة المادية للمواطن المصري هى وقف الأسواق اليومية والإسبوعية في جميع المراكز  حيث أن هناك مايقرب من 30% من المواطنين مصدر رزقهم هذه الأسواق خاصة المواطنين تحت خط الفقر ، كذلك تأثرت شريحة كبيرة من المصريين أصحاب الأعمال الخاصة ومنهم أصحاب المهن والمحالات الخاصة وذلك بعد تقيد وتقليص فترة فتح المحال في جميع البلاد لتكون نهاية العمل بها في تمام الساعة الخامسة مساء، ولم يكن المصريين بالداخل هم المتضررين فقط من فيروس كورونا والإجراءات المتخذة للحد من إنتشاره بل طال الضرر أيضا المصريين بالخارج، حيث أن جميع دول العالم قد قامت بإجراءات قاسية للتغلب على هذا الوباء فأصبحت العمالة المصرية بالخارج تعاني أيضا من وقف العمل في البلاد المتواجدين بها وبالتالي فقد وقف الدخل المادي لهم وهناك أمثلة كثيرة على ذلك ومن أهمها العمالة المصرية في دول الخليج العربي مثل العاملين بدولة الكويت والمملكة السعودية وكذلك دولة قطر والإمارات العربية المتحدة، حيث تفاقمت معاناة المصرين في هذه الدول خاصة بعد غلق المجال الجوي المصري ووقف الرحلات الجوية في وجه المصريين العائدين من الخارج.


الفيروس القاتل يقضي على 85 مواطن مصري.


في بيانها اليومي لإحصائيات الإصابات بفيروس كورونا قالت وزيرة الصحة المصرية أن إجمالي عدد الحالات المتوفية بفيروس كورونا داخل الأراضي المصرية قد بلغ 85 حالة وفاة، مشيرة أيضا إلى أن 30% من إجمالي الوفيات قد توفوا قبل وصولهم إلى المستشفى، مما دفع ذلك رواد مواقع التواصل الإجتماعي إلى طرح بعض الأسئلة ومن أهمها لماذا لا يكون هناك تحاليل مبكرة للكشف عن الإصابات بفيروس كورونا؟ كما كان السؤال الثاني الأكثر أهمية هو لماذا نسبة الوفيات في مصر مرتفعة مقارنة بعدد الإصابات حيث بلغت النسبة أكثر من 6.4%؟

كذلك فقد صرحت وزيرة الصحة المصرية في بيانها الأخير أن عدد المصابين بفيروس كورونا في يوم الإثنين الموافق 6/4/2020 قد بلغ أكبر عدد إصابات منذ ظهور الفيروس في مصر حيث تم تسجيل 149 حالة إصابة جديدة ليرتفع بذلك إجمالي عدد الإصابات بهذا الوباء داخل الأراضي المصرية 1322 حالة إصابة.

كذلك فقد جاء في البيان الصادر أيضا أن هناك 12 حالة تعافي جديدة بفيروس كورونا في مصر ليرتفع بذلك عدد الحالات المتعافية من هذا الفيروس إلى 259 حالة شفاء وهى نسبة جيدة للغاية مقارنة بعدد الإصابات ، ولكن الجدير بالذكر أن عدد المصابين في الإسبوع الثامن داخل مصر في إزدياد ملحوظ حيث بلغت نسبة الإصابات المسجلة في هذا الإسبوع فقط نصف عدد المصابين منذ دخول الفيروس في مصر.

شارك الموضوع
تعليقات
AdSpace768x90
مكان لاعلان