إعلان

المتابعون

أحمد طنطاوي النائب بالبرلمان المصري يطالب بثمانية قرارات فورية لمواجهة أزمة كورونا إقتصاديا وإجتماعيا.

النائب أحمد طنطاوي يطالب البرلمان المصري بإصدار ثمانية قرارات فورية.


منذ قليل أعلن البرلماني المصري أحمد طنطاوي عبر صفحته على الفيس بيان يوضح فيه أنه يطالب الرلمان المصري بإصدار ثمانية قرارات فورية وذلك لمواجهة أزمة فيروس كورونا داخل الأراضي المصرية سواء إقتصاديا أو إجتماعيا، وجاء مضمون البيان بالنسبة للقرارات الثمانية كالتالي.


أولا: دعم العمالة المصرية الغير منتظمة بمبلغ قدره 1000 جنية.


جاء أول مطلب للنائب هو صرف مبالغ مالية للعمالة الغير منتظمة تقدر ب 1000 جنية يتم صرفها على مرتين ويكونان الأولى في شهر مارس والثانية في شهر إبريل وذلك في مطالبة تشمل جميع العمالة الغير منتظمة ومنها أصحاب الأعمال الحرة والأعمال الموسمية والزاعية وكذلك العاملين بالقطاع الخاص الذين تضررو من فقد عملهم نتيجة توقف النشاط التجاري بمصر في الفترة الماضية.


ثانيا:  مضاعفةالقيمة النقدية للمستفيدين من معاشات التضامن الإجتماعي وتكافل وكرامة خلال شهر مارس وشهر إبريل.


صرح النائب أحمد طنطاوي أن هناك حاجة ماسة لمراجعة وتدقيق قواعد البيانات الخاصة ببرنامج تكافل وكرامة ومعاشات الضمان الإجتماعي والتي تتطلب القليل من الحذف والكثير من الإضافات فقد طالب النائب البرلمان المصري بدعم ومضاعفة القيمة النقدية لبرنامج تكافل وكرامة ومعاشات الضمان الإجتماعي وذلك خلال الفترة من شهر مارس إلى شهر إبريل.


ثالثا: تخفيض فواتير المياة والكهرباء للإستخدام المنزلي.


أوضح النائب في بيانه أنه لا بد من تخفيض فواتير الكهرباء والمياة للإستخدام المنزلي وذلك وفق خريطة قدرها بما يلي.


1: إعفاء كامل للمواطنين من إستخدام الكهرباء وذلك لأصحاب الشريحة الأولى على أن يشمل الإعفاء شهري مارس وإبريل.

2: خصم 75% للشريحة الثانية من مستخدمي الكهرباء، وكذلك خصم 50% للشريحة الثالثة أيضا على مدار الشهرين المذكورين.

3: إعفاء المواطنين من مستخدمي مياة الشرب بالنسبة للشريحة الأولى إعفاء تام وذلك خلال شهري مارس وإبريل.

4: تخفيض50% للشريحة الثانية من مستخدمي مياة الشرب مع تخفيض 50% أيضا للمشتركين الذين يتم تعاملهم بنظام الممارسة وذلك خلال شهري مارس وإبريل أيضا.


رابعا: زيادة السلع المنصرفة على البطاقات التموينية.


طالب البرلماني أحمد طنطاوي بمضاعفة المبلغ المخصص لكل فرد مقيد ببطاقة تموينية وذلك خلال شهري مارس وإبريل، علما بأن وزارة التموين قد إنتهت من مراجعة وتدقيق قاعدة البيانات الخاصة بها وذلك بعد الأخطاء الكبيرة التي ظهرت عند إنتهائها من مراجعة وتدقيق قاعدة البيانات الخاصة بها من عدة أشهر ماضية.


خامسا: تخفيض أسعار المواد البترولية.


طالب النائب أحمد طنطاوي بضرورة إقامة إجتماع عاجل وسريع للجنة تسعير المواد البترولية وتقرير التخفيض المناسب لأسعار البيع للجمهور وذلك بالقياس للإنهيار الذي طرأ  على أسعار البترول الخام الذي وصل سعره إلى 20$ دولار للبرميل تقريبا بعد أن كان قد تخطى حاجز 60$ دولار للبرميل في شهر يناير الماضي.


سادسا: دعم الحكومة للجمعيات والمؤسسات الأهلية.


أثنى النائب البرلمان المصري أحمد طنطاوي على الدور الذي تقوم به الجمعيات والمؤسسات الخيرية والأهلية في مواجهة الأزمة الراهنة، كما طالب وزارة التضامن الإجتماعي بالنظر في المبالغ المقررة لهذه الجمعيات ومراجعتها ودعمها في الفترة الحالية، كما طالب وزارة الدفاع بضرورة زيادة كراتين رمضان التي يتم توزيعها على المحتاجين مع ضرورة سرعة توزيعها في أقرب وقت ممكن.


سابعا: هيكلة كاملة للأجو. والمرتبات للعاملين بالحكومة.


طالب أيضا النائب البرلمان المصري أحمد طنطاوي في بيانه الصادر اليوم بضرورة الإلتزام التام بقانون الحد الأدنى والأقصى للمرتبات، مع ضرورة النظر إلى مرتبات العاملين الحكوميين الذين لم يتقاضو رواتبهم منذ اربعة أشهر ماضية على أن يتم صرف هذه الراواتب المتأخرة فورا وتكون مجمعة، كما طالب أيضا بالنظر إلى رواتب عمال النظافة ومحاولة دعمها.


ثامنا: بيان من مجلس النواب ومجلس الوزراء وجلس المحافظين.


كان أخر طلب من الطلبات التي قام البرلماني المصري أحمد طنطاوي بطرحها في البيان الصادر هو إصدار بيان كل مجلس من الثلاث مجالس السابق ذكرها بفتح الباب أمام أعضاء كل مجلس من الثلاث مجالس للتبرع بقيمة 50% من قيمة إجمالي مايتقاضاه رؤساء وأعضاء هؤلاء المجالس، على أن يخصص هذا التبرع لصندوق إعانات الطوارئ للعمال.


أتمنى أن تنال المقالة إعجابكم.


شارك الموضوع
تعليقات
AdSpace768x90
مكان لاعلان