إعلان

المتابعون

الأهلي يتعادل مع سموحة بنتيجة 1/1. ويضيع حلم كسر الرقم القياسي.وطنطا يتعادل مع وادي دجلة

الاهلي يتعادل مع سموحة بنتيجة 1/1.

انتهت منذ قليل مباراة كرة القدم بين النادي الأهلي ونادي سموحة ضمن مواجهات الدوري المصري. وهي المباراة السابعة عشر للنادي الأهلي والتي تكون من المفترض هى مباراة معادلة الرقم القياسي بمرات عدد الفوز المتتالي التي كان قد وصل إليها النادي الأهلي مع المدير الفني السابق مانويل جوزيه وهو 17 مباراة فوز .


تحليل الشوط الاول بين الأهلي وسموحة.


بدأت المباراة بإستحواز نسبي لفريق سموحة حيث استطاع لاعبي الفريق ضغط النادي الأهلي والتقدم بأكثر من هجمة في اتجاه حارس عرين النادي الاهلي محمد الشناوي، ولكن إستحواز للعبي سموحة على المباراة لم يدوم سوى 12 دقيقة فقط حيث أن لاعبي النادي الأهلي استطاعو الدخول إلى اجواء المباراة في الدقيقة 12 عن طريق هجمة من اللاعب ايمن اشرف ومن بعده رأسية احمد الشيخ ليستحوذ بعدها النادي الأهلي على سير الشوط الأول بالكامل.
وقد تحصل لاعبي النادي الأهلي على عدة أخطاء قريبة من منطقة الثمانية عشر متر ولكن لم يتم ترجمتهم إلى أهداف، وقبل نهاية الشوط الأول تقدم لاعبي سموحة بهجمة مرتدة خطيرة من الجبة اليسرى عن طريق عرضية ولكن الجوكر احمد فتحي كان لها بالمرصاد وقام بإبعاد الكرة عن المرمى لينتهي الشوط الأول بين الفريقين بالتعادل السلبي .

طنطا يتعادل مع وادي دجلة في الشوط الأول.


بالتزامن من انطلاق صافرة بداية المباراة بين النادي الأهلي ونادي سموحة في تمام الساعة السابعة والنصف كانت هناك مباراة أخرى تقام في نفس التوقيت بين فريقي طنطا ووادي دجلة، ومثلما انتهى الشوط الأول بالتعادل بين الأهلي وسموحة انتهى الشوط الأول بالتعادل السلبي بين طنطا ووادي دجلة.

تحليل الشوط الثاني بين الأهلي وسموحة.


كعادة الدوري المصري بالأحداث المثيرة التي تحدث فقط في الشوط الثاني من المباراة بدأ الشوط الثاني بوتيرة هادئة مثل الشوط الأول ولكن سرعان ماتحولت المباراة إلى مباراة ساخنة بين لاعبي الفريقين حيث استطاع لاعب نادي سموحة يوسف ديوب في الدقيقة الثامنة والستين 68 إطلاع قذيفة على يمين حارس النادي الأهلي محمد الشناوي لتسكن الشباك ويتقدم الفريق الإسكندراني بنتيجة هدف مقابل لا شئ.
من هنا بدأت الأثارة ولكن كما قيل فالمصائب لا تأتي فرادى حيث تعرض فريق الأهلي لحالة طرد للاعب قلب الدفاع رامي ربيعة في الدقيقة الرابعة والسبعين من اللقاء لتصعب المهمة على لاعبي الفريق الأحمر في ادراك هدف التعادل وادراك تحقيق حلم تحطيم الرقم القياسي لعدد مرات الفوز على التوالي.
استمر ضغط لاعبي الفريق الأحمر على لاعبي سموحة في محاولات مستميتة لإدراك هدف التعادل خاصة بعد دخول ثلاثة لاعبين إلى ارض الملعب وهم وليد سليمان وأليو بادجي ومحمود عبدالفتاح وبالفعل استجاب القدر لدعوات ملايين المشجعين الأهلاوي الذين كانو يتمنون ادراك هدف التعادل حيث انه في الدقيقة الثانية والتسعين 92 تقنية الفار تنقذ الأهلي من الخساراة وتمنحه ضربة جزاء مستحقة عن طريق لمس لاعب قلب دفاع سموحة محمد كوفي للكرة بيدة داخل منطقة الجزاء ليتم إحتساب ركلة جزاء للنادي الأهلي وأيضا يتم طرد اللاعب محمد كوفي لحصوله على البطاقة الصفراء الثانية.

عمرو السولية يحرز هدف التعادل للنادي الأهلي.


كما كان المتسبب في احتساب ضربة جزاء للأهلي هو عمرو السولية تقدم اللاعب لتسديد ركلة الجزاء أيضا وبالفعل قام بإحراز هدف التعادل بعد ركله الكرة على يسار حارس مرمى سموحة الهاني سليمان ليتعادل النادي الأهلي مع سموحة بنتيجة هدف لكل فريق.

حلم الأهلي في كسر الرقم القياسي انتهى.


انتهى حلم لاعبي النادي الأهلي مع المدير الفني فيلر في كسر او حتى الوصول إلى الرقم القياسي المسجل بنفس الفريق في عدد مرات الفوز المتتالي بدون تعادل او هزيمة والذي كان 17 مباراة كان قد فعلها المدير الفني السابق مانويل جوزيه، ولكن يحسب للاعبي الفريق انهم إستطاعو فوز 16 مباراة على التوالي.

طنطا يتعادل سلبيا مع وادي دجلة.



لم يتغير الشوط الثاني في مباراة كرة القدم التي تقام بين فريقي طنطا ووادي دجلة كثيرا في الشوط الثاني حيث انه إستمر التعادل السلبي بين الفريقين حتى نهاية المباراة وإن كان فريق وادي دجلة قد حاولو مرارا إدراك هدف الفوز ولكن دون جدوى حيث تكتل فريق طنطا دفاعيا بشكل ممتاز طوال المباراة.

شارك الموضوع
تعليقات
AdSpace768x90
مكان لاعلان